وسام الاستحقاق للدكتور ناجي الصغير
"تكريماً للطب وعمق الانسان فيه"

النهار (السبت، 5 تشرين الأول / أكتوبر 2002)

kh[d hgwydv , uf]hgvpdl lvh]
الوزير مراد يعلق الوسام الرئاسي على صدر الدكتور الصغير

     منح رئيس الجمهورية وسام الاستحقاق ذا السعف، "لاحد اعلام الطب الذي سخر علمه ووقته لصحة مرضاه"، الدكتور ناجي الصغير.

اقيم الاحتفال مساء امس في بيت الطبيب، وحضره وزير التربية عبد الرحيم مراد ممثلا رئيس الجمهورية والنائب علي بزي ممثلا رئيس مجلس النواب ووزير الشؤون الاجتماعية الدكتور اسعد دياب ممثلا رئيس الوزراء والرئيس سليم الحص، ووزير الطاقة والمياه محمد عبد الحميد بيضون ووزير البيئة ميشال موسى، والنواب مروان فارس وياسين جابر وايوب حميد وعلي حسن خليل، وقاسم هاشم واحمد فتفت والوزير السابق الدكتور عدنان مروة ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان ووفد من نقابة الفنانين ونقيب اطباء الاسنان الدكتور غسان الامين، وناشر جريدة “السفير” طلال سلمان، وحشد من الشخصيات الفكرية والثقافية والسياسية والطبية والعلمية والنقابية والدينية والاجتماعية.

النشيد الوطني الى كلمة ترحيب من عريفة الاحتفال السيدة عزة الحر مروة التي تحدثت عن مسيرة الصغير، اول عربي ينتخب عضوا في اللجنة العليا للجنة العالمية للجمعية الاميركية لمكافحة السرطان. وهو طبيب وبروفسور في الجامعة الاميركية في بيروت، وكان رئيس الجمعية العمومية اللبنانية لاطباء التورم الخبيث لمدة ثلاثة اعوام، والرئىس الحالي للجمعية اللبنانية للطب الداخلي في نقابة اطباء لبنان، ورئيس لمؤتمرين للجمعية اللبنانية لاطباء التورم الخبيث ورئيس للجنة العلمية للمؤتمر العربي الثالث لمكافحة السرطان عام ،2000 ورئيس للجنة العليا للمؤتمر العربي العالمي لمكافحة السرطان عام ،2001 ومنسق مؤتمر الجمعية اللبنانية الطبية للسرطان حول العلاجات المساندة التخفيفية للمرض، ومنسق لحلقات التعليم الطبي ورئيس الفرع الطبي لجمعية متخرجي جامعات الولايات المتحدة الاميركية في لبنان واحد مؤسسيها، ومنسق الهيئة الوطنية والتنظيمية لسباق الامل تيري فوكس... 

وقالت رئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية السيدة ليندا مطر: "قبل ثمانية اعوام جاءت زميلة لنا تخبرنا وهي تبتسم بانها مريضة سرطان وعليها ان تخضع لجراحة. لم تسنح لنا فرصة التعرف على الطبيب المعالج لكننا علمنا انه طبيب يقدر ظروف المريض النفسية والمادية ولا يتركه في منتصف الطريق بل يتتبع خطواته ويشرف على تقلبات وضعه الصحي. 

بعد سنتين من تاريخ العمليات التي اجريت لزميلتنا وعلى اثر مجزرة قانا التي نفذها العدو الاسرائيلي، جاءنا وفد اجنبي متعدد الجنسية خصيصا للتعبير عن تضامنه معنا، وكنا نتجمع في الباصات للذهاب الى قانا. وقبل ان تسير الحافلة التي كنت فيها صعد شاب طويل القامة ليبادرني بالسؤال عن زميلتي قلت له: من حضرتك؟ اجابني انا طبيبها. سألته ماذا تريد؟ قال: ارجو ان لا تدعيها تذهب معكم وتتعرض لاشعة الشمس فهذا يؤذيها لان وضعها الصحي غير مستقر حاليا وتمر باوضاع دقيقة. ... هذا هو الجانب الانساني للبروفسور ناجي الصغير الذي سخر علمه ووقته لصحة مرضاه، انه كبير بعطاءاته، عظيم بانسانيته امين لرسالته". 
 

ريشوني 

     وتحدث رئيس الجمعية الصحية اللبنانية رئيس جمعية متخرجي جامعات الولايات المتحدة الاميركية الدكتور سامي ريشوني وقال: "ما يعطيه الدكتور ناجي الصغير مزروع في اجساد مرضاه وفي قلوبهم، وما يعطيه ايضا مدون في صفحات المعرفة، المعرفة المتطورة والمتجددة. 

قراؤه من كل الفئات وهو الذي اراد ان تكون المعرفة الصحية في متناول الجميع، لانها المعرفة التي تعين الانسان ليكتسب سلامة لجسده وكرامة لنفسه". 
 

قرطاس 

     الى كلمة نائب رئيس الجامعة الاميركية للشؤون الطبية وعميد كلية الطب في الجامعة الدكتور نديم قرطاس وقال: "ناجي الصغير غني عن التعريف فهو الطبيب المثابر في مهنته المطلع دائما على تطورات اختصاصه العامل دائما على تقدم المهنة. فالزميل ناجي الصغير يتمتع بمزايا تجعل منه طبيبا لامعا ناشطا". 
 

شقير

     نقيب اطباء لبنان في بيروت الدكتور محمود شقير قال: "للزميل ناجي الصغير حضور مميز بين زملائه الاطباء وهو المشارك الدائم في كل نشاطاتهم علمية كانت ام مهنية ام نقابية ام اعلامية. حتى اذا ما ضاق به المجتمع الطبي لجأ الى الصحافة والاعلام كاتبا لامعا على صفحات الجرائد والمجلات عارضا لمشكلات المجتمع من كل جوانبه. ناجي الصغير القادم من جنوب الجنوب، الغائب في بلجيكا، بعدما عبر البحر المتوسط، الحاضر في الولايات المتحدة لمتابعة الاختصاص ليعود ملتصقا بارض الوطن عاملا في حقول المهنة مساعدا لكل محتاج ملازما كل مريض ناشطا في مؤسسة رائدة الى جانب زملاء له في دائرة الامراض الداخلية في كلية الطب للجامعة الاميركية في بيروت". 

والقى الوزير عبد الرحيم مراد كلمة رئيس الجمهورية وقال: "مما لا شك فيه ان رحلة طبيبنا المكرم مع مهنته، غنية بما لا يحصى من النماذج والتجارب، وانه كان مثالا للوفاء للعلم الذي اكتسبه، وللعمل الذي مارسه، حتى كان له هذا الشأن الكبير في عالم الطب والبحث فيه، وكان له هذا النشاط العام المتصل بهذا العالم، ليظل على تماس مع كل جديد فيه، وليكون كل بحث يقوم به، خطوة على طريق خدمة الانسان، ودرءا لخطر المرض الخبيث الذي يمكن ان يفتك به. 

وان غناه كانسان، وغناه كطبيب عالم، جعلاه في تلك المكانة السامية بين اقرانه وزملائه، فكانت له هذه المواقع المتقدمة في الجمعيات الطبية التي انتمى اليها، والتي توجت بعضوية الهيئة الادارية للجنة العالمية للجمعية الاميركية لمكافحة السرطان، وهو في كل هذا انما يمثل لبنان كنموذج ومثال لوفاء المواطن بحق الوطن". 
 

الصغير

     وختم الصغير بكلمة شكر لم تمنعه من تعداد ابغض مسببات السرطان وقال: "لقد اصبحنا بفضل الابحاث الطبية قادرين على القضاء على اكثر من 50 في المئة من الامراض السرطانية، او السيطرة عليها وتحويلها من "هيداك المرض" الى مرض مزمن غير مخيف نستطيع مواجهته والشفاء منه او التعايش معه بالحبوب او الابر لفترات طويلة او دائمة. ولكن الوقاية تبقى خير من العلاج. لذلك اود ان الفت نظر المسؤولين الى ما نتعرض له من هجمات اعلانية تدخينية كثيفة. فنحن ان اتجهنا شمالا او جنوبا او جبلا او عاصمة فنحن معرضون لقنابل سجائرية موقوتة، مطروشة اينما كان وكيفما كان، على طرقنا وسطوح منازلنا، قرب مستشفياتنا، وكنائسنا ومساجدنا، جبالنا وودياننا، وحتى محلات السمانة والافران التي يقصدها الصغار كما الكبار. اعلانات سوف ندفع ثمنها غاليا من صحتنا وصحة اطفالنا وابنائنا، ومن اموال خزينتنا ووزارة صحتنا لتشخيص وعلاج الامراض التي سوف تسببها والتي تشير اليها ملاحظة خجولة في اسفل الاعلان. 

لقد اثبتنا في ابحاثنا ان سرطان الرئة هو اكثر انتشارا في لبنان، و85 في المئة من المرضى المصابين بسرطان الرئة هم من المدخنين". 

وتحدث عن لجنة حقوق المرأة اللبنانية وحقوق المرأة الصحية وعن البحث العلمي في لبنان والدول العربية واهمية تشجيعه وعدد واجبات الاطباء ودورهم وشكر الاهل والاصدقاء. 
 

من نشاطات الدكتور ناجي الصغير

يشارك في الجمعيات العلمية والطبية العالمية والمحلية التالية:

  • الجمعية الأميركية لمكافحة السرطان ASCO, 1984, وعضو اللجنة العالمية للهيئة الإدارية 2002-2005.

  • الجمعية الأميركية لأمراض الدم 1998 (ASH)

  • الجمعية الأوروبية لطب الأورام السركانية 1996 (ESMO)

  • نقابة أطباء لبنان.

  • رئيس مؤسس للجمعية اللبنانية لأطباء التورم الخبيث.

  • الإتحاد اللبناني ضد السرطان.

  • جمعية متخرجي الجامعات الأميركية في لبنان "لجنة سباق الأمل تيري فوكس".

كما شارك في العديد من الهيئات الصحية والأنشطة المتخصصة بأمراض السرطان.

  • له أكثر من 70 مقالاً وملخصاً وبحوثاً طبية علمية منشورة في المجلات الطبية العالمية وأكثر من 120 مقالة ومقابلة إعلامية تثقيفية طبية إجتماعية، ويكتب دورياً مقالاً في الصفحة الأخيرة في مجلة "الأفكار" الأسبوعية.

  • حائز على دروع تقديرية من نقابة الأطباء، قدمه النقيب الدكتور محمود شقير، ولجنة حقوق المرأة، وجمعية متخرجي أميركا، ومجلس بلدية بنت جبيل قدمه السيد فياض شرارة.


    

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic