المناضل عزمي بشارة يلتقي الأسير سمير قنطار
ومجموعة من الاسرى الفلسطينيين في نفحة

موقع ’’عرب48’’(الأحد، 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

النائب بشارة والاسير سمير قنطار

     قام النائب د. عزمي بشارة ( التجمع)، اليوم (الأحد)، بزيارة الأسير اللبناني سمير قنطار المعتقل في اسرائيل منذ 24 عاماً، أمضى منها 17 عاما في سجن نفحة الصحراوي، جنوبي بئر السبع، حيث يحتجز اليوم.

وناقش الأسير سمير قنطار مع النائب بشارة قضايا الاسرى واوضاعهم في السجن، خاصة أوضاع السجناء القدامى الذين امضوا أكثر من 20 عاماً في السجون الاسرائيلية أمثال محمد جبارة (ابو السكر) (المعتقل منذ 26 عاماً)، وسعيد العتبه (معتقل منذ 25 عاماً) ونائل البرغوثي وفخري البرغوثي ومنير منصور ومحمد ابراهيم (ابو علي) وفؤاد الرازم. كما ناقشا وقيما، معاً، الاوضاع السياسية العامة في المنطقة.

وقال النائب بشارة إنه خرج من الزيارة بانطباع يؤكد تمتع سمير قنطار بمعنويات عالية، وتتبعه للاوضاع في وطنه لبنان بشكل مثابر. ومن المعروف ان سمير قد انهى الشهادة الجامعية الاولى في الجامعة المفتوحة في العلوم الاجتماعية وتخصص في الشؤون الاسرائيلية.

كما قابل النائب بشارة خلال زيارته مجموعة من السجناء الفلسطينيين، منهم: توفيق عبد الله ابو النعيم، هاني ابو سته، عنان عبد اللطيف، ناصر عيسى خالد محيسن ويوسف الزير . وتحدث السجناء مطولاً مع د. بشارة حول اوضاع السجن، خاصة موضوع الزيارات وانقطاع زيارات الاهل لفترات طويلة ومتواصلة واقتصارها على الزوجة والاولاد دون سن الثانية عشرة. ومنع زيارة الاخوة والاخوات. وأشاروا امام النائب بشارة إلى حالات يمنعوا فيها حتى هذا النوع من الزيارات. كما أشاروا الى بعض الاسرى الذين لم يحظوا بالزيارة لمدة 4 سنوات، امثال ناصر سرور ومحمد ابو سرور.

وتحدث السجناء عن النقص في الاغذية خلال شهر رمضان، وقيام ادارة السجن بمنع ادخال الخضروات والفواكة المرسلة من مناطق السلطة الفلسطينية الى السجن. وطرح السجناء مسألة تعامل الادارة مع السجناء منذ اكتشاف موضوع الهواتف المحمولة داخل السجن، وما تتعرض له زوجات وامهات السجناء قبل الزيارة وبعدها ، والاصرار في كثير من الحالات على تعريتهن او المعاقبة بعدم الزيارة لمدة عام، وفي حالات اخرى معاقبة كل المشاركين في الزيارة ومنعهم من الزيارة.

وطرح السجناء قضية ادخال الالبسة الشتوية، فاليوم مثلاً منع ادخال الالبسة لمدة ثلاثة شهور، تنتهي عملياً بعد فصل الشتاء. كما طرح السجناء قضية الامراض المزمنة التي يعانوا منها. 

وقال النائب بشارة ان معنويات الاسرى عالية رغم كل ما ورد ذكره، فاصرارهم النضالي لم يتأثر اطلاقاً بكل الممارسات ضدهم.

ومن الجدير ذكره ان النائب عزمي بشارة كان قد قدم طلبا لزيارة الاسرى قبل اكثر من نصف عام ولم تسمح له وزارة الامن الداخلي بذلك الا اليوم. 

كما طالب النائب بشارة بزيارة الاسير اللبناني جواد حسين قصفه (الذي توفيت إبنته جميلة دون أن يراها)، الا ان وزارة الامن الداخلي انكرت وجوده في سجن نفحة ولم تصرح للنائب بشارة بزيارته. لكنه تبين للنائب بشارة خلال زيارته اليوم ان قصفة معتقل في السجن، وان هناك، كما يبدو من يحاول منعه من زيارته.

   

§ وصـلات:

 

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic