فريق الهدنة
يستأنف عمله عند الحدود
السفير -- (الإثنين، 17 كانون ثاني «يناير» 2005)
علي الصغير
مركز القوة الدولية في مارون الراس
مركز فريق الهدنة في مارون الراس
عاد الوضع على الحدود الى ما كان عليه قبل التصعيد الاخير نهار الاحد في التاسع من كانون الحالي، فقد استأنف فريق المراقبين الدوليين عمله على طول “الخط الازرق” رغم حالة الحذر التي تحكم تحركاتهم بعد حادث مقتل احد ضباط الفريق الفرنسيين والذي اعقبه صدور اوامر من قيادتهم بتعليق عملهم ومنعهم من الاقتراب من الخط الازرق، وقد بقيت هذه الاوامر سارية حتى صدرت تعليمات جديدة نهار الاربعاء الفائت، كما افاد مصدر دولي. 
ويضم فريق المراقبين العامل في لبنان 53 عنصرا، وهم جزء من حوالي 150 مراقبا يعملون على طول خط الهدنة بين لبنان وسوريا والاردن ومصر وينتمون الى 23 دولة بينهم ضباط من الدول الخمس الكبرى، ويتخذ هذا الفريق من تل ابيب مركز قيادة له وقد فقد على مرّ ستين عاما من عمله في المنطقة 48 عنصرا. ويوجد في قضاء بنت جبيل مركزان لهذا الفريق بين بلدتي مروحين ومارون الراس الحدوديتين. 

وعلى الجانب الاسرائيلي من الحدود، رصدت تحركات عسكرية تدل على استمرار رفع حالة الحذر، وقد افاد شهود عيان قريبين من الحدود في منطقة مروحين راميا، عن مشاهدتهم تحركات عسكرية ليلية في تلك المنطقة خاصة في موقع المخابرات العسكرية الموجود بالقرب من مستعمرة زرعيت الاسرائيلية (طربيخا اللبنانية) والمقابلة لبركة ريشة.
§ وصـلات: