نجل الرئيس الأندونيسي
جنديّ في “اليونيفيل”
الأخبار -- (السبت، 14 تشرين أول «أكتوبر» 2006)
(الأخبار، يو بي آي)
جنود بلجيكيون يراقبون طائرة إسرائيلية تحلّق فوق مقرّهم في تبنين (أ ف ب)
أعلن مسؤول دبلوماسي أندونيسي أمس أن نجل رئيس بلاده سيكون في عداد القوة القادمة الى لبنان للانضمام الى قوات الأمم المتحدة العاملة في الجنوب (اليونيفيل). وأبلغ السفير الأندونيسي في لبنان عبد الله شيرواني رئيس لجنة الصداقة اللبنانية ـ الأندونيسية البرلمانية النائب وليد عيدو أنّ ابن رئيس الجمهورية الأندونيسية سوسيلو بامبانغ يودهيونو سيكون في عداد القوة القادمة الى لبنان للانضمام الى قوات الأمم المتحدة في الجنوب، وعددها ألف جندي.

على صعيد آخر، قرّرت السويد عبر برلمانها المنتخب حديثاً إرسال مئتي جنديّ من قوات جيشها إلى لبنان للمشاركة بقوات اليونيفيل. وقد جاء هذا القرار بعد نقاشات حادة داخل البرلمان السويدي، واعتراض قوى اليسار على هذه الخطوة التي عُدّت في غير محلّها وتتجاوز مبدأ الحيادية الذي تقوم عليه السياسة السويدية. غير أنّ الأحزاب اليمينية التي صوّتت بقوة لمصلحة هذا القرار، رأت أنّ القوات السويدية ستعمل تحت لواء الأمم المتحدة، وهذه الأخيرة يهمها استتباب الأمن في المنطقة.

وقد جاء في ذيل موافقة البرلمان السويدي على إرسال قوات سويدية إلى لبنان أنّ هذه القوات التي ستعضد قوات اليونيفيل ستبقى في لبنان مدة ستة أشهر، وبعد ذلك يعاود البرلمان السويدي التمديد لها أو لا، بحسب احتياجات الأسرة الدولية.
§ وصـلات: