4 ضحايا لبنانيين يومياَ
جراء القنابل العنقودية
السفير -- (الخميس، 19 تشرين أول «أكتوبر» 2006)
(السفير - رويترز)
أعلنت منظمة “لاندماين اكشن” المناهضة للالغام الارضية، في نيويورك امس، ان القنابل العنقودية التي ألقتها اسرائيل على جنوب لبنان خلال عدوانها الاخير، لا تزال تقتل أو تجرح ثلاثة الى أربعة مدنيين يوميا، ثلثهم من الاطفال.

وأوضحت المنظمة، ومقرها لندن، في تقرير ان المجموعات التي تساعد لبنان في إزالة ألغام غير منفجرة، حددت 770 موقعا أسقطت عليها اسرائيل قنابل عنقودية خلال الحرب. أضافت ان 45 الف قنبلة عنقودية تم تدميرها، غير ان مئات الآلاف لا تزال تتربص باللبنانيين، وتتطلب إزالتها سنة أو سنتين.

وأشارت المنظمة الى ان نسبة غير اعتيادية من 40 في المئة من تلك القنابل، لم تنفجر بعد ارتطامها بالارض. وذكرت انه حتى الثامن من تشرين الاول الحالي، قتل 20 شخصا وأصيب 115 جراء القنابل العنقودية منذ انتهاء الحرب. (رويترز)
§ وصـلات: