"اليوم الوطني ضد القنابل العنقودية"
في النبطية
المستقبل -- (الأحد، 15 نيسان «أبريل» 2007)
النبطية ـ "المستقبل"
إفتتح المكتب الوطني لنزع الالغام في الجيش اللبناني واللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الالغام واللجنة الوطنية لمساعدة ضحايا الالغام، "اليوم الوطني ضد القنابل العنقودية الاسرائيلية"، في ثانوية حسن كامل الصباح في النبطية، باشراف رئيس قسم الاعلام ومساعدة ضحايا الالغام في المكتب الوطني للجيش المقدم يوسف مشرف.

وبدأت فعاليات اليوم الوطني بعروض مسرحية للطلاب، اذ تم توزيعهم على 4 مراحل بمعدل 400 طالب وطالبة في كل مسرحية، وقدمت لهم الارشادات من قبل عناصر الجيش اللبناني عن الوقاية من القنابل العنقودية وضرورة الابتعاد عنها وتقديم التوعية لهم من خلال الاشارات التي تحذرهم من الاقتراب من المناطق المزروعة بالقنابل وهي "لا تقترب، ابتعد، بلغ عنها".

واقيمت مسرحية دمى هادفة للاطفال ومعرض رسوم للطلاب تمحورت رسومهم حول الالغام ومخاطرها والتوعية منها. وتم توزيع منشورات تحدد انواع الالغام واشكالها والقنابل العنقودية ومخاطرها. بعدها، شاهد الاطفال تنظيف حقل الغام وهمي، حيث تولى عناصر فوج الهندسة في الجيش اللبناني ورهط من الجيش الاماراتي شرح كيفية إزالة القنابل والالغام المطمورة في التراب. كما اقيم معرض صور حية عن واقع المشكلة، جرى بعدها التوقيع على عريضة لحظر استعمال القنابل العنقودية. ثم كانت تجربة استعمال الاطراف الاصطناعية والكراسي المدولبة، وعرض منتوجات لجمعيات اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الالغام.

واختتم اليوم الوطني الطويل بلقاء في الثانوية مع المكتب الوطني لنزع الالغام والمنظمات الدولية غير الحكومية العاملة في إزالة الالغام في قضاء النبطية، في حضور رؤساء بلديات ومخاتير وممثلين للجمعيات الاهلية المشاركة في هذا اليوم وضباط من فوج الهندسة في الجيش اللبناني والاماراتي.

وعرضت ندى العبد الله دور اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الالغام. وتحدث المقدم مشرف عن دور الجيش في نزع الالغام والقنابل العنقودية، فلفت الى انه منذ 14 آب الماضي وحتى اليوم اصيب 230 شخصا بالقنابل العنقودية الاسرائيلية بينهم 29 شهيدا 9 منهم للجيش اللبناني. وقال ان لبنان يحتوي على 430 الف لغم في كافة المناطق، 370 الفا منها على طول الخط الازرق، مؤكدا ان 120 الف لغم ازيلت قبل عام 2006. واكد ان المكتب الوطني احصى 854 بقعة متضررة بالقنابل العنقودية التي قدر عددها بمليون قنبلة منتشرة في 155 بلدة وقرية في الجنوب والبقاع الغربي.

ولفت المقدم مشرف الى ان عدد ضحايا القنابل العنقودية عام 2000 بلغ 119 ضحية لكنه بدأ يتقلص في الاعوام اللاحقة الى ان عاد الى الارتفاع بعد عدوان تموز 2006 ليبلغ 204 ضحايا في نهاية عام 2006 و25 ضحية في الاشهر الاولى لعام 2007.
§ وصـلات: